آن في الجزيرة

(8)
(0)
Rating
4.5/5
2
Description

آن في الجزيرة بقلم Lucy Maud Montgomery ... لقد أحبَّت جيلبرت، طالما أحبَّته! عرفت ذلك الآن، وعلمت أنها لن تقدر على طرده من حياتها بعذابٍ أقل من عذاب قطع يدها اليمنى وإلقائها بعيدًا. ولكنها عرفت كلَّ ذلك متأخرة جدًّا، متأخرة جدًّا حتَّى عن مواساته والوجود بقربه في لحظاته الأخيرة. لو لم تكن عمياء، وحمقاء، لامتلكت الحقَّ في الذَّهاب إليه الآن. لكنه لن يعرف أبدًا أنَّها تحبه، سيغادر هذه الحياة معتقدًا أنَّها لا تهتم لأمره». المزيد من المغامرات تلوح في الأفق، بينما تحزم آن شيرلي حقائبها مُودِعةً طفولتها، ومُغادِرةً إلى جامعة ريدموند. برفقــة صديقتهــا القديمــة بريسي جرانــت التي تنتظرها في مدينة كينجسبورت الصاخبة، وصديقتها الجديدة المُدلَّلة فيليبا جوردون، تطوي آن صفحة حياتها الريفيَّة البسيطة في أفونليا، وتكتشف حياة جديدة تعجُّ بالمفاجآت... كعرض زواج من أسوأ العروض التي يمكن تخيُّلها، وبيع قصتها الأولى، وفاجعة تُعلِّمها درسًا مؤلمًا. لكن الدموع تتحول إلى ضحك عندما تنتقل هي وصديقاتها إلى منزلٍ صغيرٍ عتيقٍ، ويسرق قطٌ أسود مُشاكسٌ قلبها، إلى أن تعرف أن جيلبرت بليث يريد الفوز بقلبها أيضًا! وفجأة يجب أن تقرر ما إذا كانت مستعدَّةً للحب.

Author

Lucy Maud Montgomery Lucy Maud Montgomery

عرفت لوسي مود مونتغمري وهي روائية كندية بسلسلة الروايات التي بدأتها بـ "آن في المرتفعات الخضراء" ثم أعقبتها بقصص شتّى.
نُشِرت هذه الرواية لأول مرة عام 1908م.
ولدت في كليفتون، جزيرة الأمير إدوارد 30 نوفمبر 1874م. ثم انتقلت لتعيش في ليسكديل، شمال أوكسبريدج بمدينة أونتاريو عام 1911 م.
وعاشت هناك إلى أن توفيت في تورنتو يوم 24 أبريل 1942م ثم دُفنت في كافنديش، بجزيرة الأمير إدوارد.

Other books by the author

Similar books

Ratings and reviews about (آن في الجزيرة)

Customer Reviews

4.5/5

4.5 out of 5 stars

based on 1 reviews

Ratings and reviews about

5 starts

50 %

4 starts

50 %

3 starts

0 %

2 starts

0 %

1 starts

0 %

Share your thoughts

Share your rating and thoughts with us

Login to add to your review

Recent Reviews

No reviews yet. Be the first and write your review now

Write a quote

Recent Quotes

No quotes yet. Be the first and write your quote now

Readers

No readers yet