وراء حقيقة

قيِّم هذا الكتاب:

1

عن الكتاب

يحيى طفل شغوف بالقرائة منذ صغره، عندما وجده أبوه محبا لها بشدة، أرسله إلى كُتّاب لتحفيظ القرآن الكريم. تمر السنوات تباعاً إلى أن يأتي يوم ظهور نتيجة الثانوية العامة الخاصة بيحيى، يحصل على مجموع كبير يمكنّه من دخول كلية الطب، عندما وصل الخبر لأبيه الذي كان بالجامعة آنذاك، هرول ليأتي لتهنأ ابنه، و لكنه يقوم بحادث في الطريق يؤدي لوفاته، في اليوم الذي يليه تلقى يحيى و امه خبر وفاة الوالد و حَزِنا حُزْنًا شديدًا، إبّان ذلك تعرف يحيى على زميلته في الجامعة (سعاد). يحكي بها عن الحادث الأليم الذي أدّى لوفاة والده، ففالت له بانها جريمة مدبّرة بسبب حدوثها في ذلك التوقيت تحديدًا. بحث يحيى مليّاً ليخرج بأثر للقاتل، يبحث في مذكرات والده فيجد أسما مقاربا لاسم سعاد، سألها عمّا إن كان لها أخ بذلك الاسم فأكّدت ذلك، عند مغادرته قامت شاحنتان بالاصطدام به و نقل للمشفى، ظن ان سعاد لها علاقة بذلك، و تأكد حينها بأن اخاها هو من يمسك بخيوط الجريمة، بعد خروجه يبدأ في التخطيط للإيقاع به، في الأولى يفشل، و في الثانية يفشل، و في الثالثة وضع خطة محكمة فنجحت و استطاع الإمساك بالقاتل. ثم بمجرد ان أُمسِكَ به، قام بالإنتحار، بعد تبرير سبب قتله لوالد يحيى. ثم يتزوج يحيى بسعاد.

تقييمات ومراجعات وراء حقيقة

0 تقييمات
100%
1 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/4

عن الكاتب

علي محمد علي محمد

أقطن بمدينة المحلة الكبرى لدى محافظة الغربية. طالب ثانوية عامة، بدأ شغف الكتابة لَدَيّ منذ الصغر، كنت أقرأ الكثير من روايات الأطفال و مع الوقت ابتديت أقرأ كتب لأدباء كبار مثل: أحمد خالد توفيق، نجيب محفوظ. لي العديد من التجارب الكتابية في مجال الرواية. كتبت روايات {وراء حقيقة - هدف ذاتي - تبسم - بحر الدمّاء العظيم}