مأمون القانوني

متابعه
تقييم الكتاب
5/5
4
عن الكتاب
مدخل الكتاب: ""كاتب يفر من الضوء مرتديا المعنى، يحاول أن يقدم لك ما هو خارج اللحظة ولكنه لا ينسى أن يسبر أغوار دمعك وفرحك، سارقا منك أسئلتك وكأنه يتربع معك على سريرك ويتمثلك ليكونك وينطق بلسانك، لا تسلط في لغته بل انسيابية عالية تجعلك تركض خلف تراكيبه للمفردات التي يحاول أن يسرقها من فمك لتكون سهلة
المذاق بالنسبة لك"". ويعتبر كتاب مأمون القانوني الكتاب الأول لديك الجن الذي يؤكد بأن الكاتب لا ينسى أنه يمسك بيدك وكأنه حكيم أعمى يريد أن تستدل وإياه على الطريق دون أن يشعرك بفوقية مقيتة أو وعظ جامد فارغ من الروح، بل هو يفتش فيك وفي شخصياته عما يضيء طريقه، ثم يمزج ضوء كما معا لتكون الرؤية مشتركة وجادة وحرة. كما تعتبر كتابات ديك الجن صفحة فيسبوكية جمعت ألاف المتابعين ، لتتحول إلى كتاب ""مأمون القانوني"" الذي احتل مرتبة الكتب الأكثر مبيعاً خلال ايام ، لما فيه من سخرية و واقع يرسم ابتسامة على وجه القارئ .. وذكريات تجعله يشعر بأن بطل القصة هو ذاته. كما يحتوي الكتاب على 68 مادة مطبوعة من القصص والتنويعات ، ويهدف في المقام الأول لتدوين و حفظ ما نشر عبر صفحات الفيس بوك على مدى العام الأول تقريبا .

عن الكاتب

ديك الجن ديك الجن

ديك الجن (حسام أبو طويلة)
كاتب أردني من مواليد 1977، يقيم ويعمل في أبو ظبي، بدأ الكتابة عبر منصّة فيسبوك عام 2014 تحت اسم مستعار (ديك الجن)، وفي 2015 صدر كتابه الأوّل مأمون القانوني الذي لاقى رواجًا واسعًا، وأتبعه بكتاب اللعبة 2018 .

يكتب ديك الجن في مواضيع متعددة، كالفقر، والظلم الاجتماعي والمرأة والدين الإسلامي وبخاصّة رؤية الإنسان لله.. وتفاعلات هذه الرؤية على حياته، وينوّع في أسلوبه بين القصة القصيرة ذات النفس الرّوائي التصويري والتأمّلات أو حديث النفس. وفي عام 2017 فاز فيلم (بعض يوم) المقتبس عن إحدى قصصه بجائزة قمرة للأفلام القصيرة.

إصدارات اخري للكاتب

كتب مشابهة

تقييمات ومراجعات مأمون القانوني

مراجعات الأعضاء

5/5

5 out of 5 stars

من 1 مراجعة

بيانات المراجعه

5 نجوم

100 %

4 نجوم

0 %

3 نجوم

0 %

2 نجوم

0 %

1 نجوم

0 %

قيِّم الكتاب

شاركنا رأيك وتقييمك للكتاب.

سجل دخولك لتتمكن من إضافة مراجعتك.

أحدث المراجعات

لا يوجد مراجعات في الوقت الحالي كن صاحب اول مراجعة و اكتب مراجعتك الان.

أحدث الإقتباسات

لا يوجد إقتباسات في الوقت الحالي كن صاحب اول إقتباس و اكتب إقتباسك الان.

القراء

لا يوجد قراء في الوقت الحالي