مرض الموت

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

حوار في الحب صادم وآسر في آن.
امرأة اختبرت الرجال حتى الثمالة، ورجل لم يعرف الحب قط. يدفع لها أجر ليالٍ معدودات ليعاين ما سمع عنه، وليتعرّف إلى المرأة عبرها.
تقبل.. تخضع.. تستسلم.. وتعرف أنه مصاب بمرض الموت. ذلك المرض الذي لا يعرف من يُصاب به أنه يحمله، ولا يعرف أنه قد يكون متوفّى.
في هذا الكتاب/الرواية/ القصيدة تأخذنا مارغريت دوراس في رحلة كشف المستور من خلال لوحة مبهرة لتضاريس الجسد: من لمعان العينين، إلى انفراج الشفتين. ومن بروز النهدين، إلى انسياب الساقين، إلى السر الدفين الذي يخبئان.
وبكلمات مباشرة حتى الصدمة وإيحائية حتى الدهشة. بعيون تحدّق وخيال يحلّق، وبأسلوب غير مألوف، نقرأ ونعد أنفسنا بمزيد:
تنظر إلى مرض حياتك مرض الموت.
تنظر إلى مواطن الجسد، إلى الوجه، إلى النهدين،
وإلى الموضع الملتبس (...)
ترى النمش يتناثر فوقها،
من أطراف شعرها حتى منبت نهديها،
هناك حيث يتهدّلان لثقلهما،
معلّقين عند ملتقى الذراعين..

تقييمات ومراجعات مرض الموت

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب

مارغريت دوراس مارغريت دوراس

مارغريت دوراس (بالفرنسية: Marguerite Duras) شاعرة وكاتبة وكاتبة مسرحية ومخرجة فرنسية. أشتهرت في فرنسا والعالم الفرنكفوني بالتنوع الأدبي والمعاصرة كما كانت كاتبة للقصص القصيرة وسيناريوهات الأفلام وهي تعتبر من أهم الأدباء الفرنسيين في النصف الثاني من القرن العشرين. ولدت في 4 أبريل 1914 في سايغون حين كانت سايغون مستعمرة فرنسية وهي تسمى الآن مدينة هو شي منه في دولة الفيتنام. توفى والدها مبكراً وبقيت وهي ووالدتها وأخيها وأختها. ارتبطت بعلاقة بشاب صيني ترك أثراً في كتاباتها. وكذلك السنين السبع العشر التي عاشتها في شرق آسيا مع الظروف الصعبة وسوء المعاملة من الأم والأخ كل ذلك ترك آثراً في كتاباتها اللاحقة. زارت باريس في عمر السابعة عشر وبدأت تدرس هناك الرياضيات. ثم تركت الرياضيات وبدأت تدرس العلوم السياسية والقانون وانتمت إلى الحزب الشيوعي الفرنسي. وتوفيت في 11 أبريل 1996 في باريس.

إصدارات اخري للكاتب