شحن مجاني لمعظم دول العالم
نسخ أصلية من مختلف دور النشر العربية
تواصل معنا

لا وردة للحرب

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

تمثل قصائد الديوان رسائل ضد الحرب في عمومها ويظهر فيها تاثيرها على حياة الفرد اليومية والمعاشة، ويحتفى بشكل خاص كعادة أمل جمال بالأطفال والمرأة إذ يمثلان قلب كل المجتمعات مستقبلها ومعنى تجددها.
تندد أمل بالدمار، والموت، والاتجار بلعبة الموت.

وتحتفي أيضا بنساء كوباني وسيدات الأنقاض، وتحمل صرخات سبايا داعش لتدين صمت العالم.

لا ورده للحرب هو دعوة مقنعة للسلام عبر إبراز مشاهد الحرب التي نتعايش مع صورها منذ التسعينيات بدرجات مختلفة بدءا من شاشة التلفزيون وحتى دماء الشهداء في شوارع القاهرة وكنائسها، و جوامعها، وجنازات الجنود.

تقييمات ومراجعات لا وردة للحرب

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب