لا بد من زوجة أخرى !؟

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

هل يعتبر تعدد الزوجات أو تعدد النساء، من المسائل الضرورية أو الملحة للرجل؟ هل هناك حاجة للسماح للرجال بتعدد الزوجات؟ هل يتسبب تعدد الزوجات بعرقلة النهضة في المجتمعات؟ أم هو إجراء ضروري للنهضة؟ ما الفرق بين تعدد النساء، وتعدد الزوجات؟ أيهما أصدق؟ أيهما أصلح للمجتمع؟ هل تعدد النساء مقتصر على المجتمعات العربية والإسلامية، أم هو شائع حتى في المجتمعات الغير عربية وغير إسلامية؟ ما هو رأي النساء المسلمات والعربيات في التعدد؟ وكذلكما هو رأي النساء الغير عربيات والغير مسلمات في التعدد؟ ما هو رأي الرجال في تعدد النساء؟ عرباً كانواً أم عجماً؟ مسلمين أم غير مسلمين؟ لقد كانت وما زالت ، وستبقى كل هذه الأسئلة عن موضوع تعدد النساء وتعدد الزوجات، موضع جدل واسع وعريض في جميع أنحاء العالم، فمنهم من أجاب عليها أو على بعضها، ومنهم من لم يجب، ومنهم من يقض عمره وهو يجادل في إجابات هذه التساؤلات. ولكن عند الشباب، وبالذات في العالم العربي والإسلامي، لا تجد أسئلة كهذه لإجابتها أهمية عندهم، فهم يشغلهم الإعداد للقيام بفعل الزواج، فضلاً عن اللإنشغال بالتفكير في التعدد. ولذا فسيقدم الكتاب فصولاً، تتحدث عن كل هذه الأمور من جوانب عدة، ليس من وجهة نظر العرب والمسلمين فحسب، بل ومن وجهة نظر العجم وغير المسلمين كذلك، ويقدم رؤية هؤلاء كلهم لموضوع التعدد. وكذا الحديث عن موقف الجميع من أمر تعدد النساء أو تعدد الزوجات، وردة فعلهم وتصرفهم اتجاهه، وكيف يتعامل كل فريق معه. وسيعطي الكتاب فكرة عن الأفكار، التي تحاول التأثير على تفكير الناس بهذا الخصوص، والإعلام الذي يحاول أن يشكل عقولهم، والأنظمة التي تعمل على أن تصبغ عقولهم وحياتهم بصبغة معينة، وخاصة عند العرب والمسلمين منهم. ثم ينتقل الكتاب ليتحدث بشكل مجرد عن الدوافع التي تدفع الرجل للتعدد غالباً، وبشكل مفصل، من منطلق دراسة نظرية علمية، ومشاهدة عملية. وينتقل إلى طرح الأفكار بكيفية تمس مشاعر المرأة والرجل على حد سواء، وتناقش قناعاتهم وأفكارهم فيما يتعلق بتعدد النساء، أو تعدد الزوجات. ثم ينتقل الفصول، لتناقش الكيفية التي يجب أن يتعامل بها كلا الطرفين مع هذه المسألة، التي تحولت لتكون بعمق جدلية في مجتمعات كثيرة غربية وشرقية.

تقييمات ومراجعات لا بد من زوجة أخرى !؟

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب