كوني أنثى متكاملة

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

حين طرقت باب الحياة جعلتِ الرحمة سياجاً لوالديكِ ثم انطفأت كل بوارد الكآبة حين كنتِ تبتسمين كالصبح العظيم وحين أصبحتِ سيدة قلب أحدهم وأنجبتِ منه قمراً آخر جعلتِ من كفيكِ ظلاً لنصفكِ وطفلك وعندما تله بكِ العمر صراِ أنساً لليل والأحفاد وكتب القدر على جبينك الوضاء طوبى للجنة بكِ.
فيا أنثى الوجود وكل الأمنيات كم كنا سنغرق لولا أنكِ سيدة هذه الحياة.

تقييمات ومراجعات كوني أنثى متكاملة

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب