كافكا عربيا أيقونة تحترق

متابعه
تقييم الكتاب
0/5 0
عن الكتاب
الكتاب يُحلِّل أصداء كافكا في الفضاء الفكري العربي منذ ١٩٣٩، مستندًا على مفهوم للترجمة يتجاوز عبور النصوص الحدود القومية واللغة والثقافة، ليشتبك مع لحظات مفصلية تفجرها هذه النصوص داخل مساحات ثقافية وتاريخية مغايرة، لتفتح آفاق جديدة لفهم ومراجعة مسارات وانعطافات الفكر العربي المعاصر. فبين لحظة إنتاج
النصوص (كافكا، براغ، بداية القرن العشرين) ولحظات التلقي العربي (طه حسين، جورج حنين، هزيمة ٦٧، الحرب الباردة، الثورات العربية) تتولد معاني جديدة تضيف إلى تراكم التأويلات حول النصوص الأصلية، وتطرح أسئلة تتعلق بالحمولات والطاقات والإمكانات الكامنة بداخلها. وبالتالي يرسم الكتاب جغرافيا بديلة للأدب العالمي بعيدًا عن جدليات المركز والهامش والتأثير والتأثر.ولم تختلف الآراء حول أهمية هذا الكتاب، الذي أعدَّهُ الكتّاب والباحثون العرب وغيرهم، من أهمِّ الدراسات التحليلية لتأثير كافكا في الثقافة العربية، حيث قال أستاذ الدراسات العربية في جامعة يورك بكندا وليد الخشاب: "في هذا الكتاب يظهر كافكا تارة كنموذج للمثقف الذي يتحدى سلطة التراث الديني والسلطة الأبوية، وتارة كناقد مُبكر لتجاوزات الحداثة الأوروبية التي أدت إلى الفاشية والشمولية. تنبسط دَفَتَا الكتاب كجناحي ملاك أسطوري: طرفاً نحو التراث ونقده وطرفاً نحو تأمل الحداثة". وكتبت الباحثة الروائية بسمة عبد العزيز: "في وقت تُستعَاد فيه الكافكاوية بتجلياتها المتعدِّدة وأثارها الممتدة؛ باعثة بأسئلةٍ مُتشابكة حول واقعنا الكابوسيّ الآني ؛ تأتي هذه الدراسةُ المُلهِمة لتقدم مَعرفةً تحليَّلية بعالم كافكا وصورته المُلتبِسة في الثقافة العربية. هي دراسةٌ تسدُّ فراغًا في المكتبة العربية ببراعةٍ واقتدار".
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
أضف مراجعتك

عن الكاتب

كتب مشابهة

تقييمات ومراجعات كافكا عربيا أيقونة تحترق

مراجعات الأعضاء

0/5

0 out of 5 stars

من 0 مراجعة

بيانات المراجعه

5 نجوم

0 %

4 نجوم

0 %

3 نجوم

0 %

2 نجوم

0 %

1 نجوم

0 %

قيِّم الكتاب

شاركنا رأيك وتقييمك للكتاب.

سجل دخولك لتتمكن من إضافة مراجعتك.

أحدث المراجعات

لا يوجد مراجعات في الوقت الحالي كن صاحب اول مراجعة و اكتب مراجعتك الان.

أحدث الإقتباسات

لا يوجد إقتباسات في الوقت الحالي كن صاحب اول إقتباس و اكتب إقتباسك الان.

القراء

لا يوجد قراء في الوقت الحالي