ازاى تروح المعرض
ازاى تروح المعرض
إصدارات المعرض
إصدارات المعرض
خصومات المعرض
خصومات المعرض
خريطة المعرض
خريطة المعرض
جوائز وهدايا
جوائز وهدايا
تواصل معنا

فجر الضمير

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

أدرك المصري القديم أن حضارة بلا قيم هي بناء أجوف لا قيمة له، فكم من حضارات انهارت وأصبحت نسيًا منسيًّا؛ لذا سعى إلى وضع مجموعة من القيم والمبادئ التي تحكم إطار حياته، تلك القيم التي سبقت «الوصايا العشر» بنحو ألف عام. وقد تجلى حرص المصري القديم على إبراز أهمية القيم في المظاهر الحياتية؛ فكان أهم ما في وصية الأب قبل وفاته الجانب الأخلاقي، حيث نجد الكثير من الحكماء والفراعنة يوصون أبناءهم بالعدل والتقوى. كذلك كانوا يحرصون على توضيح خلود تلك القيم في عالم الموت. لذا؛ نحتوا على جدران مقابرهم رمز إلهة العدل «ماعت» ليتذكروا أن العمل باقٍ معهم. لقد سبق المصريون العالم أجمع في بزوغ فجر الضمير الإنساني، وقد وضح «هنري برستيد» عالم المصريات العبقري ذلك بجلاء في هذا الكتاب الفذ.

تقييمات ومراجعات فجر الضمير

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب

جيمس هنرى بريستيد جيمس هنرى بريستيد

عالم آثار أمريكي ومتخصص في المصريات( 1865-1935م).. اشتهر بكتابه فجر الضمير الذي كرسه لعرض مفصل لنظريته التي مفادها أن الحضارة المصرية القديمة هي المهد الأول للقيم والأخلاق، على ضوء ما استقاه من أبحاثه والحقائق الواردة في الوثائق التاريخية المكتشفة..