شحن مجاني لمعظم دول العالم
نسخ أصلية من مختلف دور النشر العربية
تواصل معنا

شفرات النص

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

هذه الشعرية التي تتجلى أمامنا في أطراف من القص والقصيد ، هي التي تكيف الدلالة المركزية للعلامة الأدبية وتحدد بؤرتها الفاعلة ومركز ثقلها المهيمن ، ولم تتمثل عندي في منظومة إجرائية موحدة تخضع لها النصوص بشكل تعسفي مسبق ، بل قامت التجارب على أساس التعدد الخصب للمقاربات والمداخل السيميولوجية والتوظيف الحي للمبادئ المتنوعة مع كل ممارسة جديدة تندرج في إطار الشعرية ، فتجرب مع كل عمل لونا من المقاربة الخاصة الكفيلة بالتقاط رسالته ، وضبط علاقته بمبدعه ومتلقيه والمجتمع الذي تنبثق فيه . وبهذا لا تصبح " الأدبية " كما يسيء فهمها البعض طريقة للتحلل من الوظيفة الأجتماعية للأدب ؛ بل هي أداتها الأولى ، عبر اللغة والتقنية ، في التأثير والفاعلية ؛ ما يجعل النقد مشروعا متناميا لتكوين علم الأدب ، دون أن يفقد طموحه لاستيعاب ظواهر الفن المستقبلية .

تقييمات ومراجعات شفرات النص

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب

صلاح فضل صلاح فضل

ولد الدكتور صلاح فضل (محمد صلاح الدين) بقرية شباس الشهداء بوسط الدلتا في 21 مارس عام 1938م. اجتاز المراحل التعليمية الأولى الابتدائية والثانوية بالمعاهد الأزهرية. حصل على ليسانس كلية دار العلوم – جامعة القاهرة عام 1962م. عمل معيدًا بالكلية ذاتها منذ تخرجه حتى عام 1965م. أوفد في بعثة للدراسات العليا بإسبانيا وحصل على دكتوراه الدولة في الآداب من جامعة مدريد المركزية عام 1972م. عمل في أثناء بعثته مدرسًا للأدب العربي والترجمة بكلية الفلسفة والآداب بجامعة مدريد منذ عام 1968م حتى عام 1972م. تعاقد خلال الفترة نفسها مع المجلس الأعلى للبحث العلمي في إسبانيا للمساهمة في إحياء تراث ابن رشد الفلسفي ونشره. عمل بعد عودته أستاذًا للأدب والنقد بكُلِّيتي اللغة العربية والبنات بجامعة الأزهر. وعمل أستاذًا زائرًا بكلية المكسيك للدراسات العليا منذ عام 1974م حتى عام 1977م. أنشأ خلال وجوده بالمكسيك قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة المكسيك المستقلة عام 1975م. انتقل للعمل أستاذًا للنقد الأدبي والأدب المقارن بكلية الآداب بجامعة عين شمس منذ عام 1979م حتى الآن. انتدب مستشارًا ثقافيًّا لمصر ومديرًا للمعهد المصري للدراسات الإسلامية بمدريد بإسبانيا منذ عام 1980م حتى عام 1985م. رأس في هذه الأثناء تحرير مجلة المعهد المصري للدراسات الإسلامية بمدريد. اختير أستاذًا شرفيًّا للدراسات العليا بجامعة مدريد المستقلة. انتدب بعد عودته إلى مصر عميدًا للمعهد العالي للنقد الفني بأكاديمية الفنون بمصر منذ عام 1985م حتى عام 1988م. وعمل أستاذًا زائرًا بجامعات صنعاء باليمن والبحرين حتى عام 1994م. كما عمل أستاذًا للنقد الأدبي والأدب المقارن بكلية الآداب بجامعة عين شمس ورئيسًا لقسم اللغة العربية وهو الآن أستاذ متفرغ فيها.

إصدارات اخري للكاتب