ازاى تروح المعرض
ازاى تروح المعرض
إصدارات المعرض
إصدارات المعرض
خصومات المعرض
خصومات المعرض
خريطة المعرض
خريطة المعرض
جوائز وهدايا
جوائز وهدايا
تواصل معنا

شُعَب

قيِّم هذا الكتاب:

3

عن الكتاب

شُعَب كتاب ذو طابع إسلامي في زمن الكورونا، يحوي أربعة قصص متسلسلة يرويها البطل المدعو حسام، تتناول القصة الأولى الموسومة بـ"المستغفر" شيئا من حياة حسام الشاب الطائش الذي سحبته الأقدار ليجالس جاره التقي ذات ليلة، فعلّمه الكثير من الأمور التي يجهلها في دينه عن الاستغفار وفضله وقيمته الثمينة في الإسلام قبل أن يموت ذاك الجار بنفس الليلة فتاب حسام وظلّ متأثرا برحيل جاره سيما أنه توفي ساجدا أثناء صلاة العشاء، قبل أن يقرر بفضل الله وقد تاب توبة نصوحا أن يدرس العلوم الإسلامية بعد تخرجه من معهد التمريض وتمكنه من الظفر بمنصب ممرض لدى المشفى الحكومي في المدينة. في القصة الثانية التي كانت تحت عنوان "أهوال" تحدثت عن أحد أصدقاء البطل والذي يدعى كمال بعد أن رأى حلما بأهوال يوم القيامة فقص على حسام ما رآه وعظم أجر بر الوالدين وأنه المنجي برحمة الله يوم لا ينفع مال ولا بنون، غير أن له أختًا وحيدة دائما ما يضربها ويظلمها فكانت طيلة الحلم تحاول إهلاكه إلا أن والديه ينقذانه دوما. في حين تناولت القصة الثالثة "اليتيم" حكاية ولد يتيم يعيش في خوفٍ مستديم من زوجة والده التي تكرهه كثيرا ولا تحسن إليه بينما تبيّن عكس ذلك أمام العامة حتى صدّق الجميع حبها الملفّق له قبل أن يموت لاحقا وتكون متسببا رئيسا في ذلك. ثم القصة الأخيرة "حالُنا والكورونا" أين تحدث البطل عن معاصينا اليوم وأننا أكثر ضلالة من الأقوام الأولى التي عاقبها الله كما في القرآن الكريم. فكيف لا يعاقبنا اليوم ويرسل علينا غضبه متمثلا في فيروس كورونا؟ حتى نعود إليه مستغفرين تائبين وأن الأمر لا يعني بالضرورة حربًا بيولوجية بين الدول المتقدمة، ثم تطرقت فيه إلى الصدقة في زمن وباء كوفيدـ19 التي أصبح معظم العاملين بها يواكبون التكنولوجيا فيثبّتون كل صدقة بعدسة كاميرا تقرب صدقاتهم إلى الرياء أكثر مما تقربهم إلى الله سبحانه، وتبعث في نفوس المحتاجين ألمًا بفضحهم علنا أمام الجميع حتى صار أكثرهم يتعفّف محتملا الفقر على المهانة، وأنّ تجنب ذلك يزيد احتمال قبول تلك الصدقة بإذن الله.
كما أني اعتمدت في كل القصص على الأحاديث الصحيحة والآيات القرآنية.

تقييمات ومراجعات شُعَب

0 تقييمات
67%
2 تقييمات
0 تقييمات
33%
1 تقييمات
0 تقييمات
5/3.3

عن الكاتب

العِصامي العِصامي

حمزة الخُمَيْسي جبار اللقب: جبار (العِصامي) من الجزائر. الأعمال: كُتب: شُعَب، إلا رسول الله، اِحتضار. روايات: الغرفة 27، اليتيم، ليلة السل، محطّات المحقق وِليَم )مجموعة بوليسية(. قصص: ألحان الأسى، أحببت طبيبي، البائس، تاجر الثقة، بنت فلسطين. شعر: ديوان تحت عنوان وتبكي الدموع. مسرحيات: الفُرقة العربية، البعد الرابع، ضريبة الانحراف، الانتحاري. سيناريو فكافي وعدّة أناشيد وطنية.