تواصل مع خدمة العملاء

رغم أنف الذكريات

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

تنفتح ذاكرتك الطفلة على عالم كبير معقد.. تشكل أولى ذكرياتك.. وتؤسس حاسة الشم لديك قاعدة ستبني عليها لاحقا قدرتك على تمييز وإدراك العالم الكبير من حولك..

بعد هذا ستكون حاسة الشم هذه وسيلتك للتواصل مع آخرين، ووسيلة دفاع تحميك من الخطر..

هناك الروائح الآمنة.. المطمئنة.. الدافئة.. وهناك رائحة الخطر والخوف.. وحين تكبر، وتبلغ، ستقودك حاسة الشم إلى شريكك الجنسي.. تشم رغبته في جلده، وتعزز رائحته توقك إلى علاقة حميمة دافئة.

تقييمات ومراجعات رغم أنف الذكريات

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب