بدم بارد

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

إن كابوتي، بمحاولته أن يُعيد بناء أحداث الجريمة والتحقيقات التي قادت إلى القبض على المتّهمين، وجلسات محاكمتهم، وإنزال العقوبة بحقّهم، يبعث في القارئ تعلُّقًا سحريًّا بالأحداث وتعاطفًا قويًّا مع الضحايا والمجرمين على حدّ سواء. «بدم بارد» رواية تتجاوز سنوات كتابتها وأحداثها لتصرخ برؤى ومفاهيم عميقة حول طبيعة العنف والشرّ وجدوى الحياة ومآلاتها.

تقييمات ومراجعات بدم بارد

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب

ترومان كابوتي ترومان كابوتي

كان ترومان جارسيا كابوتي (30 سبتمبر 1924 – 25 أغسطس 1984)، المولود باسم ترومان ستريكفوس بيرسونس، روائيًا أمريكيًا، وكاتبًا للقصص القصيرة، وكاتبًا للسيناريو، وكاتبًا مسرحيًا وممثلًا. أُشيد بالعديد من أعماله التي شملت القصص القصيرة والروايات والمسرحيات واعتُبرت من الكلاسيكيات الأدبية، شملت أعماله الرواية القصيرة الإفطار عند تيفاني (1958) ورواية الجريمة الحقيقية بدم بارد (1966)، التي وصفها كابوتي بأنها «رواية غير خيالية». اقتُبست أعماله في أكثر من 20 فيلمًا وعملًا دراميًا تليفزيونيًا. نشأ كابوتي في طفولة مضطربة بسبب الطلاق والغياب الطويل لوالدته والعديد من الهجرات. اكتشف مهنته ككاتب في عمر الثامنة، وشحذ قدرته على الكتابة خلال طفولته. بدأ عمله الاحترافي بكتابة القصص القصيرة. جذب النجاح النقدي الذي حققته «مريم» (1945) اهتمام بينيت سيرف، الناشر في راندوم هاوس ونتج عنه عقد لكتابة رواية أصوات أخرى، حجرات أخرى (1948). حقق كابوتي أكبر شهرة من رواية بدم بارد، وهي عمل صحفي عن قتل عائلة في مزرعة بكانساس داخل منزلهم. قضى كابوتي أربعة أعوام في كتابة الكتاب، وساعدته صديقة عمره هاربر لي، التي كتبت أن تقتل طائرًا بريئًا (1960). توفي ترومان كابوتي في 2 أغسطس 1984 جراء التليف الكبدي.