شحن مجاني لمعظم دول العالم
تحصل على شحن مجاني عند وصول طلبك لـ 150 USD
نسخ أصلية من مختلف دور النشر العربية
تواصل معنا

المد الهائل (عدنان ولينا )

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

تندرج رواية «المد الهائل» ضمن أدب الخيال العلمي، وقد نشرها «ألكسندر كي » عام 1970 . وهي تحكي قصة كونان، صبي يعيش بمفرده على جزيرة صغيرة بعد أن أحالت الحرب العالمية الثالثة الأرض دماراً بفعل الأسلحة المغناطيسية. حينها انقلبت محاور الكرة الأرضية، وغَرِقَت القارات في المحيط، ولم يبقَ منها سوى بضع جزر صغيرة. بعد أن نجا كونان من تلك الكارثة المؤلمة التي حلت بالأرض، وجد نفسه في عالم جديد مختلف تماماً عن العالم الذي عرفه من قبل. تتنقل أحداث الرواية بين عالَمَي كونان ولانا عقب انتهاء الحرب المُدَمِرة. كان كونان يعيش وحيداً في جزيرة نائية، ولانا تعيش في «هاي هاربور» مع خالتها مزال وعمها الطبيب «شان» زوج «مزال». بعد مرور خمس سنوات على النجاة، يعثر طاقم سفينة النظام الجديد على الجزيرة التي يقيم فيها كونان، وقد ناهز السابعة عشرة حينها، فيسوقونه أسيراً إلى مدينة «إندستريا » للعمل فيها وخدمة المسؤولين عنها. يلتقي هناك ب «تيتشر» المتخفي بشخصية باتش، الرجل العجوز الذي يصنع القوارب في «إندستريا»، ويجيد التواصل عن بُعد مع ابنته «مزال». وقد تعمّد «تيتشر » إخفاء اسمه الحقيقي، «برياك روا»، ذلك أن قادة النظام الجديد في بحث مستمر عنه، بغية أَسْرِه والحصول على ما لديه من معارف لإعادة ابتكار التكنولوجيا التي كان العالم القديم يمتلكها.

تقييمات ومراجعات المد الهائل (عدنان ولينا )

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب

ألكسندر هل كي ألكسندر هل كي

ألكسندر هِل كي (بالإنجليزية: Alexander Hill Key) هو روائي أمريكي. ولد في 21 سبتمبر1904 في مدينة لابلاتا، بولاية ماريلاند بالولايات المتحدة الأمريكية وتوفي في 25 تموز 1979 في إوفولا، بولاية ألاباما. أتجه نحو كتابة روايات الخيال العلمي الموجه للمراهقين. اشتهر إلكسندر هِل كي بكتابة روايات الخيال العلمي, خرجت من تحت عباءته روايات تعني بدرجة الأولى بالمراهقين و ما يتعلق بعالمهم وخواطرهم وافكارهم. خرجت رواياته بصبغة خيالية تحكي عن شخصيات تتمتع بقوى خارقة لطبيعة وبأمكانها التخاطب مع الحيوانات, وفي روايته (الحمائم البيضاء الغريبة) (The Strange White Doves) يحاول الكسندر بلورة فكرته التي يتناول فيها الاحساس والوعي المتوفر لدى الطيور فهو يرى انها تمتلك مخزون من المشاعر والوعي الذي يجعلها تحس بما حولها. يتلمس الأديب السبيل الخيلات والتصورات وفي آخر المطاف يطرق باب قراءة الأفكار, والتخاطر, ناسجا من التخاطر خيوط تواصل تربط بين الإنسان و الحيوان.كما نجد في رواياته زخم من الشخصيات الغريبة، المنبوذة من المجتمع والبيئة التي ترعرعت بين يديها تمتاز هذه الشخصيات بتزعزع الاركان وكما صورها إلكسندر بأنها مخلوعة الفؤاد دائما تعيش حياة يشوبها الاضطهاد والجور نتيجة إما لقدراتها الفائقة أو لجذورها الغريبة. يستعمل الكسندر هذا الأسلوب المجازي لكي يبرز وجه العنصرية من جهه وشكل الاجحاف في المجتمعات من جهة آخر. ومن اثاره: رواية المد الهائل التي حولت لمسلسل رسوم متحركة شهير من إنتاج شركة نيبون أنيميشن باليابانية(كونان فتى المستقبل) وبالعربي(مغامرات عدنان).