تواصل مع خدمة العملاء

العودة

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

تدور أحداث الرواية حول عائلة روي البالغ من العمر خمسة عشر عامًا، والذي اضطرت عائلته، مثل مائة ألف من البيض الآخرين، إلى مغادرة أنجولا في عام 1975، بعد إعلان الاستقلال عن البرتغال. قُبض على والد روي الذي أسس شركة نقل في لواندا، من قبل وحدة شبه عسكرية قبل وقت قصير من مغادرتهما، لكن شقيق والدته، المهتم بسلامة الأسرة، يصر على أن روي وشقيقته ووالدته يذهبون دونه إلى العاصمة البرتغالية، حيث كانت والدته تشير دائمًا إلى لشبونة بنبرة من الشوق والحنين إلى الماضي.

يتم إيواء العائدين في غرفة صغيرة في فندق فخم، مليء بالعائدين، في بلد دُمر اقتصادها وأصبحت تبحث عن هوية جديدة، يشعر روي بأنه غريب في بلاده كما كان يشعر أنه غريبًا في أنجولا ويحلم بالهجرة إلى أمريكا، في الوقت نفسه يحاول أن يلعب دور رب الأسرة، ويتورط في علاقة حب سرية وساخنة مع زوجة صديقه الوحيد بين البرتغاليين الأصليين. تصف كاردوسو لحظة حاسمة في تاريخ البرتغال، وتحكي قصة كان من الممكن أن تحدث للعديد من العائدين في أماكن أخرى من العالم.

تقييمات ومراجعات العودة

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب