شحن مجاني لمعظم دول العالم
نسخ أصلية من مختلف دور النشر العربية
تواصل معنا

العقلية الخارجية ( كيف تغير حياة الأفراد وتحول المؤسسات؟ )

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

فكِّر في الأشخاص التالين:
أكثر ثلاثة أشخاص تحبهم في حياتك
الشخصين الأكثر تأثيرًا إيجابيًّا فيك
المدير الأفضل بالنسبة إليك
الشخص الذي يلهمك لبذل قصارى جهدك
الزملاء الثلاثة الأكثر تفضيلًا لديك في العمل
أحد معارفك الذي تكنُّ له أكبر قدر من الاحترام
عند التفكير في هؤلاء الأشخاص، فكِّر في سبب إعجابك بهم، واستجابتك لهم بشكل صحيح، والعمل بجد من أجلهم، وتبجيلهم. واعتقادنا هو أن العديد من الأشخاص الذين تفكر فيهم بهذا الشكل، يشتركون في الأمر التالي: أنت تشعر بأنهم يرونك حقًّا، فطريقة نظرتهم إليك وطريقة تفاعلهم معك تجعلانك تشعر بأنك شخص مهم، وتشعر بذلك عندما تكون معهم؛ لأنك بالنسبة إليهم شخص مهم. ويدور هذا الكتاب حول تلك الصفة التي تعجب بها في الآخرين، فهو طريقة لرؤية الآخرين؛ نطلق عليها العقلية الخارجية.
يستخدم الأشخاص في كثير من الأحيان مصطلح العقلية للإشارة إلى اعتقاد راسخ عن الذات، ولكن من خلال خبرتنا على مدى ثلاثة عقود في مساعدة الأفراد والمؤسسات، فإن كبرى العقبات التي تواجه التغيير ليست في الاعتقاد الذاتي، ولكن في إحداث تغيير جذري في نظرة الفرد إلى علاقته بالآخرين، والتزامه تجاههم. ويدور هذا الكتاب حول الاختلاف بين العقلية الداخلية التي تتخذ الذات محورًا لتركيزها، والعقلية الخارجية التي تشمل الآخرين. سوف يساعدك هذا الكتاب على أن تتبنى العقلية الخارجية في عملك، وفي قيادتك وفي حياتك، وسوف يرشدك إلى بناء فرق ومؤسسات أكثر ابتكارًا وتعاونًا، وسوف يساعدك ذلك على رؤية سبب إعجابك بالعديد من الأشخاص، وما يمكنك فعله لتصبح مثلهم.
يمكنك قراءة هذا الكتاب وحده، أو يمكنك قراءته مع الكتابين السابقين: القيادة والخداع الذاتي و The Anatomy of Peace. يعكس هذا الكتاب أحدث أعمالنا عن تغيير العقليات، ويعرض بالتحديد كيفية تغيير العقليات داخل الأفراد والفرق والأسر، وفي المؤسسات كلها.
مع أن كتبنا الأولى تعرض قصصًا خيالية، لكن هذا الكتاب يتألف من قصص واقعية متعددة معظمها يتعلق بعملائنا. ويدور كل فصل حول واحدة أو أكثر من هذه القصص. وعندما يقترح صاحب القصة عدم الكشف عن هويته، نقوم بتغيير الأسماء والتفاصيل لإخفاء الهويات.
إن تطوير العقلية الخارجية هو مسألة تتعلق بتخطي مرحلة التفكير في أنفسنا. وما نأمله لك كقارئ، هو أن يساعدك هذا الكتاب على تحقيق مثل ذلك التغير فى عقليتك بشكل ملموس، وتحقق النتائج المثمرة في العمل والمنزل، والتي لا يمكن أن تتحقق بغير العقلية الخارجية.

تقييمات ومراجعات العقلية الخارجية ( كيف تغير حياة الأفراد وتحول المؤسسات؟ )

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب