التجليات الإلهية

متابعه
تقييم الكتاب
0/5 0
عن الكتاب
نشر هذا الكتاب لأول مرة بتحقيق عثمان يحيى (ت في حلب سنة 1997) في مجلة المشرق التي تصدر في بيروت سنة 1966 (العدد47) على جزئين. وأعيدت طباعته في طهران سنة 1988 مع إضافة مقدمة باللغة الفارسية بقلم أحمد طاهري عراقي، مضيفاً اليها فهارس متعددة في آخر الكتاب. نشر عثمان يحيى بالإضافة إلى متن التجليات،تعل
يقات ابن سودكين النوري (ت 646ه) على التجليات، وتعد التعليقات تتمة لكتاب التجليات لأن ابن سودكين نقلها مشافهة من فم أستاذه مؤلف التجليات الشيخ محي الدين ابن عربي، كما نشر معه كتاباً أخراً بعنوان كشف الغايات في شرح ما اكتنفت عليه التجليات ولم يستطع عثمان يحيى في المخطوطات التي كانت متاحة بين يديه تعين اسم مؤلف كشف الغايات الذي ورد ضمن مجموعة خطية في المكتبة الوطنية بباريس تحت رقم (4801).

ويرى المحقق عثمان يحيى بأن كتاب التجليات الالهية قد تم تأليفه قبل سنة (610ه) في المشرق العربي قبل ان يستقر ابن عربي مؤلفه في دمشق سنة (620ه)، وتدور موضوعات هذا الكتاب حول فكرتي: "التجليات" و "التوحيد" وأطرف ما في هذا الكتاب هو أن ابن عربي انطلاقاً من نظريته العجيبة في "الترقي بعد الموت" يلتقي بأرواح كبار المتصوفة من القرنين الثالث والرابع للهجرة، ويصحح لهم معتقدهم في التوحيد.

ويسوق الأمير عبد القادر الجزائري (ت 1300ه/1883م) في كتابه الشهير المواقف في بعض اشارات القرآن إلى الأسرار والمعارف قول ابن عربي في كتاب التجليات: "وقد ذكرنا صورة الترقي بعد الموت في المعارف الالهية في كتاب التجليات لنا عند ذكرنا من اجتمعنا به من الطائفة (الصوفية) في الكشف وما أفدناهم في هذه المسألة مما لم يكن عندهم". ويعلق الأمير عبد القادر على قيمة كتاب التجليات الالهية قائلاً: «لو كتب بماء العيون كان قليلاً في حقه،
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
أضف مراجعتك

عن الكاتب

محى الدين ابن عربي محى الدين ابن عربي

محمد بن علي بن محمد بن عربي الحاتمي الطائي الأندلسي الشهير بـ محيي الدين بن عربي، أحد أشهر المتصوفين لقبه أتباعه وغيرهم من الصوفيين "بالشيخ الأكبر"، ولذا تُنسب إليه الطريقة الأكبرية الصوفية. ولد في مرسية في الأندلس في شهر رمضان عام 558 هـ الموافق 1164م قبل عامين من وفاة الشيخ عبد القادر الجيلاني. وتوفي في دمشق عام 638هـ الموافق 1240م. ودفن في سفح جبل قاسيون.

وهو عالم روحاني من علماء المسلمين الأندلسيين، وشاعر وفيلسوف، أصبحت أعماله ذات شأن كبيرٍ حتى خارج العالم العربي. تزيد مؤلفاته عن 800، لكن لم يبق منها سوى 100. كما غدت تعاليمه في مجال علم الكون ذات أهمية كبيرة في عدة أجزاء من العالم الإسلامي.

لقبه أتباعه ومريدوه من الصوفية بألقاب عديدة، منها: الشيخ الأكبر، ورئيس المكاشفين، البحر الزاخر، بحر الحقائق، إمام المحققين، محيي الدين، سلطان العارفين.

إصدارات اخري للكاتب

كتب مشابهة

تقييمات ومراجعات التجليات الإلهية

مراجعات الأعضاء

0/5

0 out of 5 stars

من 0 مراجعة

بيانات المراجعه

5 نجوم

0 %

4 نجوم

0 %

3 نجوم

0 %

2 نجوم

0 %

1 نجوم

0 %

قيِّم الكتاب

شاركنا رأيك وتقييمك للكتاب.

سجل دخولك لتتمكن من إضافة مراجعتك.

أحدث المراجعات

لا يوجد مراجعات في الوقت الحالي كن صاحب اول مراجعة و اكتب مراجعتك الان.

أحدث الإقتباسات

لا يوجد إقتباسات في الوقت الحالي كن صاحب اول إقتباس و اكتب إقتباسك الان.

القراء

لا يوجد قراء في الوقت الحالي