شحن مجاني لمعظم دول العالم
نسخ أصلية من مختلف دور النشر العربية
تواصل معنا

الإسكندرية في غيمة

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

أين ذهبت المدينة العالمية العظيمة؟ بل أين ذهبت المدينة المصرية؟ هذه الرواية "الإسكندرية في غيمة" تضع الإجابة بين يديك. فالأحداث تقع في السبعينات من القرن الماضي. فبعد أن فقدت المدينة في الخمسينات والستينات روحها العالميةالتي تجلت في "لا احد ينام في الإسكندرية" وصارت مصرية - طيور العنبر- تفقد روحها المصرية منذ الشبعينات والسياسة الغاشمة في تشجيع التيارات الرجعية. هنا صارت المدينة تخلع ثوبها المصري أيضًا لتصبح متسعًا للفكر المتخلف والعشوائيات وتشويه وجهها الحضاري والتاريخي. وبهذا الجزء تنتهي الثلاثية لكن يظل هناك أمل أن يكون ما جرى غيمة تمر وتعود البلاد إلى بهجتها وتنتصر قصص الحب العظيمة في الرواية . وتمامًا مثل الروايتين السابقتين تتجلى روح المكان والزمان حتى وهو ينسحق أما التخلف القادم من الصحراء.

تقييمات ومراجعات الإسكندرية في غيمة

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب

إبراهيم عبد المجيد إبراهيم عبد المجيد

ولد عام 1946م بمحافظة الأسكندرية ، تخرج من قسم الفلسفة بكلية الآداب ، تولى عدة مناصب منها مستشار بهيئة الكتاب ، ورئيس تحرير سلسلة كتابات جديدة بالهيئة المصرية العامة للكتاب ، حصل على جائزة نجيب محفوظ عام 1996

إصدارات اخري للكاتب