شحن مجاني لمعظم دول العالم
نسخ أصلية من مختلف دور النشر العربية
تواصل معنا

أنطونيو الجميل

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

أصبح الحديث لا يُطاق؛ لأنه تطلَّب جوّاً من الجدِّيَّة لا يوفره الثمل والإثارة.

وسعياً لإنهاء الحوار، رفع رقيب شابٌّ إحدى الفتيات، وألقاها على ساقَي لورينزو كالديرارا، الذي اشتهر في المدينة بأنه لم يذهب إلى الفراش مع امرأة من العوامِّ قطُّ.

أخذ الجميع في الصياح والتهليل، بينما كانت الفتاة تهمس بدعوات، الواحدة تلو أخرى، مُقرِّبة فمها من أُذن كالديرارا، الذي احمرّ وجهه كديك روميٍّ، وابتسم في اقتضاب.

- "هيَّا!" - صاح نائب السكرتير، الذي أسرَّ له ببضع كلمات شخصٌ نحيلٌ بنوع من الدّبلوماسيَّة الباهتة الطافحة بالخيال والخصوصية اللذين جعلاه يظلّ منحنياً، متحدِّثاً بصوت خافت، - "هيَّا، لورنزو، أَثبِتْ نفسَكَ! يجب أن يكون سكرتير كتانيا الاتِّحادي رجلاً! أنتَ تفهمني، هه؟ وأنتِ، رفيقة إيلينا، ستأتين إليَّ مباشرة بعد ذلك!".

نهض الجميع، عدا أنطونيو، لينتزعوا كالديرارا من مقعده، ويدفعوه ليخرج من القاعة مع الفتاة.

تقييمات ومراجعات أنطونيو الجميل

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب