ازاى تروح المعرض
ازاى تروح المعرض
إصدارات المعرض
إصدارات المعرض
خصومات المعرض
خصومات المعرض
خريطة المعرض
خريطة المعرض
جوائز وهدايا
جوائز وهدايا
تواصل معنا

أحمد زكي 86

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

مثل أي فيلم سينمائي لعب بطولته ستجد اسمه وصورته يتصدران الأفيش، وبصحبته أبطال وضيوف شرف، لكنك لن تجد مؤلفًا ومُخرجًا لهذا الفيلم، فالقدر تكفَّل بكتابته وإخراجه، أما المنتج فهو أحمد زكي شخصيًا الذي دفع حياته ثمنًا له.

وقد تسأل: لماذا أحمد زكي؟ ولماذا عام 86 تحديدًا؟

وأجيبك رغم أني لا أملك جوابًا قاطعًا؛ ربما لأن أحمد زكي خامة نادرة من الأحجار الكريمة كما وصفه عمنا خيري شلبي، وربما لأني أشعر أننا مدينون له باعتذار أننا لم نضعه في المكانه التي يستحقها وهو بيننا، وربما لأنه في هذا العام عُرضت له ستة أفلام في السينما، وبدأ تصوير ثلاثة أفلام جديدة، وقرأ قرابة 50 سيناريو، واتفق على بطولة ثلاثة مسلسلات و21 فيلمًا جديدًا نشرت الصحف تفاصيلها!

ولكنِّي لم أختر هذا العام لهذه الأسباب وحدها، ربما اخترته لأنه عام فيلم "البريء"بكواليسه وكوابيسه، ووقعت فيه أحداث الأمن المركزي، وارتفع فيه سقف حرية التعبير حتى صار العام الأكثر تعبيرًا عمّا جرى في الثمانينات كما عاشها المصريون، لا كما يتذكرونها!

تقييمات ومراجعات أحمد زكي 86

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب

محمد توفيق محمد توفيق

كاتب صحفي من مواليد القاهرة عام 1982، تخرج في قسم الصحافة بكلية الآداب عام 2004، وعمل بالعديد من الصحف والقنوات التليفزيونية، ثم صار رئيسًا لتحرير عدد من الصحف الورقية والرقمية، وحاضر في عدد من الجامعات المصرية، وحصل على العديد من التكريمات. وصدر له 11 كتابًا منذ عام 2009 منها: "أيام صلاح جاهين"، و"مصر بتلعب" و"أحمد رجب.. ضحكة مصر"، و"الغباء السياسى"، و"الخال"، و"أولياء الكتابة الصالحون"، و"الملك والكتابة" الذي يتم تدريسه بأحد أقسام الصحافة. وأشاد بكتبه العديد من كبار الكُتاب في مقالات صحفية وبرامج تليفزيونية، ومن بينهم: "أحمد رجب، وعبد الرحمن الأبنودي، وسمير عطاالله، وعادل حمودة، ومحمد العزبي، وإبراهيم عيسى، ومحمد المخزنجي، وأحمد خالد توفيق، وطارق الشناوي، وعمر طاهر.. وغيرهم".

إصدارات اخري للكاتب