وانغ شياوبو

وانغ شياوبو

وُلد وانغ‮ ‬شياوبو في بكين عام‮‬1952، وهو العام نفسه الذي اتُّهم فيه والده الثّوريّ الشيّوعيّ الذي عمل في فيلق الجيش الصّينيّ طوال عمره بتهمة "الطّبقيّة ومعاداة الاشتراكية"، فتكدّرت الأحوال، ولكنْ، تغيّرت الظروف للأفضل قليلًا بعد خمس سنوات حينما قابل والده، ضمن وفد من الشّيوعيّيْن، زعيمَ الصين ماو تسي دونغ، وانتظم الطفل شياوبو في دراسته الابتدائية، ولكنْ، ما هو إلّا عام حتّى قامت حركة "القفزة العظيمة للأمام"، والتي لا تخلو كتاباته من الإشارة إليها، وصولًا لعام 1968، وهو في الصّفّ الأوّل بالمرحلة الثانوية، حيث اندلعت "الثورة الثَّقافيَّة الكبرى"، وكُلّف بالعمل في فيلق الجيش الصّينيّ في مقاطعة يونان الحدودية، وهو مسرح أحداث معظم أعماله الأدبية، ومنها "العصر الذّهبيّ"، وأيضًا كان مسرح أحداث أولى إبداعاته القصصية التي نُشرت عام 1980 بعنوان "صداقة وطيدة". وفي عام 1971، انتقل إلى معسكر آخر بمسقط رأس أُمّه في مقاطعة شاندونغ، ليعمل مُدرِّس محو أُمّيّة بالخدمة المَدَنِيَّة، وعن تلك الفترة، كتب أيضًا شياوبو العديد من القصص والمقالات، وبانتهاء الثورة الثَّقافيَّة وفَتْح باب القبول للتّقدّم للجامعة، تقدّم وانغ شياوبو الذي انقطع عن التعليم 12 عامًا، ولم يدرس سوى حتّى الصّفّ الأوّل من المرحلة الثانوية فقط، لامتحان الالتحاق بالجامعة عام 1978، وقُبل بجامعة الشعب الصّينيّة وهو في سنّ السادسة والعشرين. وقد درس الإدارة حتّى عام 1984، ثمّ‮ ‬انتقل إلى الولايات المتّحدة الأمريكية مع زوجته لي ينخه التي تزوّجها عام 1980، والتحق بمركز الدراسات والبحوث الآسيوية، وحصل على درجة الماجستير، ثمّ تجوّل في أنحاء أمريكا لفترة، وعاد إلى الصين، ‬ ليعمل مُدرِّسًا في جامعة الشعب الصّينيّة، ومن بعدها جامعة بكين، كمحاضر لمادّة المحاسبة،‮ ‬ ثمّ استقال من العمل الأكاديمي في عيد ميلاده الأربعين، وتفرّغ للكتابة.‬ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬ولكنْ، ما هي إلّا خمس سنوات من التّفرّغ الذي تمنّاه حتّى جاء يوم الحادي عشر من إبريل لعام 1997، وتوقّف قلبه فجأة دون مقدّمات، ليفارق الحياة وهو في أوج عطائه الأدبي وذروة نضج إبداعه.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

لا يوجد كتب لهذا المؤلف بعد!

أحدث الإقتباسات

لا يوجد إقتباسات في الوقت الحالي

لا يوجد متابعين في الوقت الحالي