سلوى بسيوني

تخرجت سلوى بسيوني من كلية التجارة، وعملت لفترة في التجارة والأعمال الحرة وفي وهلة تتحول سيدة الأعمال إلى دراسة التربية وتتحول بفكرها إلى ضرورة القيام بدورها على أكمل وجه في تربية ستة أطفال وجعلهم أصحاب شخصية وفكر فعال في الواقع المحيط فتدرس المونتوسري، ثم تقوم بدراسة الكوتشينج الخاص بعلم دراسة الطفل وتحول حياتها التي تحبها إلى ضرورة الاهتمام بالأم والطفل، فهى إنسانة تعشق الطفولة وأطفالها كل حياتها فليس لديها ما يغنيها عنهم فهم نبض قلبها ووتين حياتها، فوجدت سلوى في الكتابة والدراسة الجديدة عالم تكون فيه محلقة بفكرها ومشاعرها، وساعدها في ذلك ثقل خبرتها الحياتية وعلمها واحتكاكها بالواقع ونظرتها العميقة والمتأنية للأشياء في تكوين شخصية كاتبة تستحق لقب الفارسة التي سوف تقهر كل ما يحيل بينها وبين تحقيق حلمها وتذليل كل الصعاب.

أحدث الإقتباسات

لا يوجد إقتباسات في الوقت الحالي

لا يوجد متابعين في الوقت الحالي