بي. أيه. باريس

بي. أيه. باريس

عاشت بي. أيه. باريس في فرنسا لسنوات عديدة، وقد رجعت مؤخرًا هي وزوجها إلى المملكة المتحدة. تُعد كتب المؤلفة من الأكثر مبيعًا؛ بيع أكثر من مليون نسخة في المملكة المتحدة وحدها، كما تُعد الأكثر مبيعًا لمجلة نيويورك تايمز، ومجلة صنداي تايمز. تُرجمَت رواياتها لأربعين لغةً، ورواية خلف الأبواب الموصدة هي أول رواية تُرجمَت للغة العربية.

لا يوجد كتب لهذا المؤلف بعد!

أحدث الإقتباسات

لا يوجد إقتباسات في الوقت الحالي

لا يوجد متابعين في الوقت الحالي