شعر علي بن جبلة

(0)
(0)
تقييم الكتاب
0.0/5 0
نبذة عن الكتاب

شعر علي بن جبلة بقلم حسين عطوان ... لشعر الطبقة الثانية من الشعراء العباسيين أهمية كبيرة فنية واجتماعية وسياسية وحضارية...

غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
أضف مراجعتك
أبلغني عند توفره للقراءة

نبذة عن الكاتب

حسين عطوان حسين عطوان

من هو حسين عطوان
ولد الدكتور حسين أحمد عطوان في اسدود عام 1942م التحق بقسم اللغة العربية وآدابها في كلية الآداب بجامعة القاهرة سنة 1959م، ونال درجة الليسانس في الآدب العربي سنة 1963م.
ونال درجة الماجستير في الأدب العربي من قسم اللغة العربية وآدابها في كلية الآداب بجامعة القاهرة.عام 1966م، وكان موضوع رسالته للماجستير "مقدمة القصيدة العربية في الشعر الجاهلي".ونال درجة الدكتوراة في الأدب العربي من قسم اللغة العربية وآدابها في كلية الآداب بجامعة القاهرة.عام 1968م. وكان موضوع رسالته للدكتوراة "تقدمة القصيدة العربية من جرير إلى المتنبي".

مؤلفات حسين عطوان
- مقدمة القصيدة العربية في الشعر الجاهلي
- الشعراء الصعاليك في العصر الأموي
- شعراء الشعب في العصر العباسي الأول
- الشعراء الصعاليك في العصر العباسي الأول
- مقدمة القصيدة في العصر الأموي
- مقدمة القصيدة العربية في العصر العباسي الأول
- مقدمة القصيدة العربية في العصر العباسي الثاني، طبع دار الجيل ببيروت 1982م.
- الشعر العربي بخراسان في العصر الأموي
- وصف البحر والنهر في الشعر العربي من العصر الجاهلي إلى نهاية العصر العباسي الأول
- الشعراء من مخضرمي الدولتين الأموية والعباسية، طبع دار الجيل ببيروت، الطبعة الأولى 1974م.
- سيرة الوليد بن يزيد، طبع دار المعارف بمصر 1980م.
- القراءات القرآنية في بلاد الشام في العصر الأموي
- الدعوة العباسية: تاريخ وتطور.
- الدعوة العباسية: مبادئ وأساليب
- الزندقة والشعوبية في العصر العباسي الأول
- الرواية التاريخية في بلاد الشام في العصر الأموي

كتب مشابهة

مراجعات العملاء

0.0/5

0.0 out of 5 stars

من 0 مراجعات

تقييمات ومراجعات

5 نجوم

0 %

4 نجوم

0 %

3 نجوم

0 %

2 نجوم

0 %

1 نجوم

0 %

قيِّم الكتاب

شاركنا رأيك وتقييمك للكتاب.

سجل دخولك لتتمكن من إضافة مراجعتك.

أحدث المراجعات

لا توجد مراجعات بعد. كن صاحب أول مراجعة واكتب مراجعتك الآن.

أضف اقتباسًا

Recent Quotes

لا توجد اقتباسات بعد. كن صاحب أول اقتباس وأضف اقتباسك الآن.

القرّاء

لا يوجد قراء بعد